أحسن الحب ……………………… حب الزوجه

وأحلى الحب …………………….. حب الوالدين

وأدوم الحب ……………………….. حب الكمال

وأروع حب ………………………… حب التوبة

وأصعب حب ………………………. حب الفراق

وأندر حب ………………………… حب الموت

وأول حب …………………………. حب الدنيا

وأعظم حب ………………………. حب الفضيلة

وأقصى حب ………………………. حب الشوق

وأقوى حب …………………………. حب المال

وأنقى حب …………………………. حب الجهاد

وأنمى حب ……………………….. حب الصديق

وأصفى حب ………………………. حب الأطفال

وأغنى حب ………………………… حب الناس

وأغلى حب ………………………… حب الوفاء

وأقرب حب ……………………….. حب الصيام

وأبهج حب …………………… حب الصلاة

وأقبح حب …………………. حب الذنب

وأعف حب ………………….. حب الشرف

وأذم حب ……………………… حب الذات

وأفضل حب …………………… حب النقاء

وأكبر حب ……………….. حب من حولك

وأثقل حب …………………… حب النفاق

وآخر حب ………………… حب المعصية

 


 
 
انواع البكاء *^

البكاء رقة تعتري القلب نتيجة خشية أو خوف أو رحمة أو شوق أو حزن ، تفتعل
على أثره النفس فتنهمر الدموع تبعاً .

وأنواع البكاء 10 نذكرها :

1- بكاء الخوف والخشية .
2- بكاء الرحمة والرقة .
3- بكاء المحبة والشوق .
4- بكاء الفرح والسرور .
5- بكاء الجزع من ورود الألم وعدم احتماله .
6- بكاء الحزن …. وفرقه عن بكاء الخوف ، أن الأول (( الحزن )) : يكون
على ما مضى من حصول مكروه أو فوات محبوب وبكاء الخوف : يكون لما يتوقع في
المستقبل من ذلك ، والفرق بين بكاء السرور والفرح وبكاء الحزن أن دمعة
السرور باردة والقلب فرحان ودمعة الحزن : حارة والقلب حزين ، ولهذا يقال لما
يُفرح به هو ، قرة عين وأقرّ به عينه ، ولما يُحزن : هو سخينة العين ، وأسخن
الله به عينه .
7- بكاء الخور والضعف .
8- بكاء النفاق وهو : أن تدمع العين والقلب قاس
9- البكاء المستعار والمستأجر عليه ، كبكاء النائحة بالأجرة فإنها كما قال
أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه :تبيع عبرتها وتبكي شجو غيرها .
10 – بكاء الموافقة : فهو أن يرى الرجل الناس يبكون لأمر عليهم فيبكي معهم
ولا يدري لأي شيء يبكون يراهم يبكون فيبكي .
وأما عن التباكي قال : وما كان مستدعىً متكلفاً ، وهو التباكي وهو نوعان :
محمود ومذموم
فالمحمود : أن يُستحلب لرقة القلب ولخشية الله ، لا للرياء والسمعة ،
والمذموم : يُجتلب لأجل الخلق .

وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه للنبي صلي الله عليه وسلم وقد رآه
يبكي هو وأبو بكر في شأن أسرى بدر : أخبرني ما
يبكيك يا رسول الله ؟ فإن وجدت بكاء بكيت ، وإن لم أجد تباكيت لبكائكما (
أخرجه مسلم في صحيحه ضمن حديث مطول في الجهاد )
ولم ينكر عليه صلي الله عليه وسلم ، وقد قال بعض السلف ابكوا من خشية الله
فإن لم تبكوا فتباكوا .