أشكو إليك أيها البحــر أم أنت تشكو إلي

كلانا مليءٌ بالهموم والجراح ونزف الدماء

أبوح لك بألمي أم أنت تبوح لي ما تحمله من آلام

الجميع يرمي همومه عليك ويلزمك بحملها عنه

لكنك أيها البحر لا تجيب بالموافقة أو عدمها

تتركنا بين حائرٍ ومستاءٍ بسبب صمتك الدائم

أعجز عن فهم ما تعانيه

أهو الصمت أم عدم المبالاة؟؟

أهو اليأس أم الأمل؟؟

ماذا تعنيه بصمتك الذي يقتلني

ثِر أيها البحـر

الطمني بأمواجك

أغرقني في أعماقك

لا تقف صامتاً فقد قتلني صمتك وتوقفك عن الحديث

أتساءل كثيراً هل أخطأت ببوح ما في قلبي عليك؟؟

ربما لا لكن الوحدة تشعرني باليأس

تجعلني كثيرة الأخطاء

أعترف أن هدوءك يحرك عواطف الشوق ويثير الشجون

ولا أنكر أن صمتك يريح أعصابي ويجبرني على اكمال كلامي

يجبرني على رمي حزني وجراحي وألامي بجوفه

فهو الوحيد الذي استطاع الصبر أمام كثرة اعترافاتي

ستظل أيها البحــر عالماً لاستقبال آهات العاشقين